ولا تلقوا بايديكم الى التهلكة

لقد جعل الله عز وجل لهلاك الأمم أسباباً، وأنزل الكتب وأرسل الرسل إلى تلك الأمم يحذرونها من الوقوع في أسباب . { ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة} يعني ولا تمسكوا بأيديكم عن الصدقة فتهلكوا، وهكذا قال مقاتل

2022-11-28
    كريم فيوسيدرم ب لتبيض
  1. ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة
  2. verbal noun of هَلَكَ ‎ (halaka) ( form I) danger
  3. والمعنى الثاني أي لا تلقوا